توك شو وفيديوهات

العوضي: 20% من قرارات العمليات الجراحية سيكون على التطبيقات الرقمية بحلول 2030 بحجم سوق يتجاوز الخمس تريليون دولار

كتبت: مروه أبوزاهر

مدعوماً بتغير عادات المرضى بعد جائحة كوفيد19

توقع الدكتور أحمد العوضي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة BOKDOC الرائدة في مجال العمليات الجراحية بمنطقة الشرق الأوسط ان سوق التطبيقات الرقمية المتخصصة في مجال العمليات الجراحية يحقق معدل نموي سنوي مركب (CAGR) 4% عالميا ، ومن المتوقع أن يصل حجم هذا القطاع عالميا الي خمسة تريليون دولار ($ 5 Trillion) بنهاية عام 2027 ، وأرجع ذلك إلى المتغيرات الجذرية التي شهدتها صناعة الرعاية الصحية ما بعد الجائحة العالمية الناجمة عن انتشار كوفيد19 ، وبالتالي فإن اختيار الأطباء و الجرّاحين عبر التطبيقات الرقمية اعتماداً على تقييمات العمليات الجراحية السابقة رفع من جودة العمليات الجراحية و يقلل من المخاطر والمشاكل الجراحية ، بالإضافة إلى الانتشار الكبير لاستخدامات الإنترنت عبر الهواتف المحمولة.

أضاف إن عمليات التجميل من أكثر أنواع العمليات التي ساهمت في انتشار التطبيقات الرقمية المتخصصة في العمليات الجراحية على مستوى العالم ، يليها عمليات العظام وعمليات الأعصاب وعمليات القلب والعمليات المتخصصة في الأسنان، وقد حقق ذلك انتشاراً واضحاً في المنطقة العربية بشكل عام وفي مصر بوجه خاص ، وتشير التوقعات إلى أن بحلول عام 2030 سيكون 20% من آليات اختيار المرضي للجرّاحين لإجراء العمليات الجراحية على التطبيقات الرقمية للهواتف المحمولة ، وذلك نتيجة لسهولة الاستخدام وسهولة البحث عن أكثر من اختيار بين الجراحين و الاطلاع على التجارب السابقة.

واعتبر أن انتشار التكنولوجيا الحديثة يأتي نتيجة متوقعة لهيمنة التحول الرقمي في مجال الرعاية الصحية بشكل عام والعمليات الجراحية بشكل خاص خلال الفترة المقبلة ، خاصة أن التكنولوجيا الحديثة مثل الذكاء الإصطناعي والروبتكس والبيانات العملاقة ستساهم في تحسين جودة العمليات الجراحية و تطور هذه الصناعة بوتيرة سريعة جدا.

وأكد :” إننا في منصة BOKDOC نعد سبّاقين في تقديم خدمات العلميات الجراحية عبر التطبيقات الرقمية ، وقد نجحنا في نشر الوعي في السوق المصري لإختيار الجرّاحين عبر التطبيقات الرقمية مما نتج عنه تقليل المخاطر الجراحية بنسبة تصل إلى 18% ، وهو ما يشير إلى أن  فرص الإستثمار كبيرة جدا أمام التطبيقات الصحية ، وتشهد إقبالا غير مسبوق من كافة دول العالم ومختلف الصناديق الاستثمارية وصناديق رأس المال المخاطر ، وذلك بسبب أهمية مجال الرعاية الصحية التي تعد أحد أساسيات الحياة ، وهناك زيادة ملحوظة في أعداد صناديق الاستثمار المتخصصة في مجال الرعاية الصحية فقط في كافة الدول مدعومة بإتجاهات حكومية قوية ، منوهاً عن أن المنصة تتطلع للمساهمة البناءة في تنمية وتطوير المشروعات القومية بمجال الرعاية الصحية بمصر و الشرق الاوسط ، إيماناً منا بأهمية نقل الخبرات العالمية الحديثة والتقنيات المبتكرة ومواكبة المتغيرات المتلاحقة في خدمات الرعاية الصحية بمصر و الشرق الاوسط “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.