اتصالات وتكنولوجيا

“المصرية للاتصالات” 22.8 مليار جنيه إجمالي إيرادات بنسبة نمو قدرها23%

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات اليوم عن نتائج أعمالها عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، وذلك طبقاً للقوائم المالية المجمعة المعدة وفقاً لمعايير المحاسبة المصرية.

بلغ إجمالي الإيرادات المجمعة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 مبلغ 22.8 مليار جنيه بنسبة نمو قدرها 23% عن نفس الفترة من العام السابق مدفوعا بالنمو في إيرادات وحدات أعمال التجزئة بمقدار 36% بما يمثل 71% من إجمالي النمو في الإيرادات، كما عززت إيرادات اتفاقية بهارتي إيرتل البالغة 1.6 مليار جنيه مصري النمو في إيرادات وحدات أعمال الجملة  التي حققت زيادة بنسبة 12% عن نفس الفترة من العام السابق.

حققت الشركة زيادة في قاعدة مشتركيها على مستوى جميع الخدمات المقدمة، حيث بلغت الزيادة في عدد عملاء الإنترنت فائق السرعة الثابت 29% عن نفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفع عدد مشتركي التليفون الثابت 10% و بلغ إجمالي عملاء التليفون المحمول 3.9 عميل بنهاية عام 2018.

حقق الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك زيادة قدرها 18% عن نفس الفترة من العام السابق محقق هامش 27% متماشيا مع توقعات الإدارة عن نتائج أعمال العام.

استقر الربح التشغيلي مسجلاً 3.6 مليار جنيه مصري، محققا نمو قدره 14% مقارنة بالعام السابق بعد تحييد أثر مخصصات تسوية النزاع مع اتصالات مصر التي تم تكوينها في عام 2017.

بلغ صافي الربح بعد الضرائب مبلغ 3.5 مليار جنيه مصري بنسبة نمو 14% عن نفس الفترة من العام السابق.

حقق معدلا لنفقات الرأسمالية من إجمالي الإيرادات نسبة 37%  في عام 2018 تزامنا مع قيام الشركة باتخاذ خطوات لسرعة الانتهاء من خطة إحلال الكوابل النحاسية بالألياف الضوئية فى عام 2020 بدلا من عام 2022،  وحقق إنخفاضا طفيفا عن النسبة المحققة العام الماضي والتي بلغت 40%.

سجل صافي الدين مبلغ 12.9 مليار جنيه مصري عن عام 2018 محققا نسبة صافي الدين من الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك قدرها 2.1 مرة مقارنة بـ 1.3 مرة في عام 2017. كما بلغ معدل الفائدة الفعلي بعد تحييد أثر الرسوم الإدارية الخاصة بالقرض الدولارى المشترك  9.1% عن عام 2018.

إقترحت إدارة الشركة توزيع 0.25 جنيه مصري للسهم عن العام المالي المنتهي في٣١ ديسمبر 2018 على أن يعرض الإقتراح على الجمعية العامة.

وعلق المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات على نتائج أعمال الشركة عن العام المالي 2018 قائلاً:” يعد عام 2018 عام تحول حقيقي للشركة المصرية للاتصالات، حيث نجحت الشركة في تحقيق أداء تشغيلي قادها لتخطى توقعات الأرباح التشغيلية. تميز عام 2018 بالنمو القوى في وحدات أعمال التجزئة والذي جاء مدفوعا بإطلاق العروض المرتكزة على خدمات البيانات للتليفون الثابت و المحمول، وإطلاق نظام الفاتورة الموحدة Indigo Plus لتقديم جميع خدماتنا تحت مظلة علامتنا التجارية الموحدة  .WEهذا بالإضافة إلى دعم وضع الشركة في مجال الاتصالات الدولية بالاستحواذ على شركة مينا للكوابل البحرية وإتمام صفقة بهارتى إيرتل.”

وأضاف:”ترتكز أولوياتنا لعام 2019 على الاستفادة من موقعنا الريادى داخل المنازل المصرية لتقديم خدمات الاتصالات الثلاثية و الرباعية (إنترنت – صوت ثابت–IPTV- محمول)، كما نتطلع إلى استكمال دورنا الرئيسى فى دعم المبادرة القومية للتحول الرقمي، حيث بدأنا بمشروع ربط المدارس بكابلات الألياف الضوئية فى الربع الثالث من العام ومن المتوقع القيام بمشروعات مماثلة مع مؤسسات حكومية أخرى فى عام 2019، حيث سنعتمد في استراتيجيتنا على الاستفادة من شبكتنا القوية والممتدة محلياً ودولياً وتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد الشركة وكذلك الاعتماد على القوى العاملة المتميزة بالشركة كعامل رئيسي لتحقيق نمونا.”

 وأعرب حامد عن سعادته بتوقيع الاتفاقية الأخيرة مع شركة فودافون مصر بشأن مقترح توزيعات الأرباح والذي سيمكن الشركة من توفير السيولة النقدية التي تحتاجها المصرية للاتصالات لتقليل عبء الدين وزيادة الربحية، وخفض التكاليف بما يسمح بزيادة كفاءة هيكل تكاليف الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.