الأخبار

“العصار” يبحث سبل التعاون في مجالات التصنيع الحربي على هامش “IDEX2019″بأبوظبى

خلال فعاليات معرض IDEX2019 المقام بمدينة أبو ظبى بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 17-21 فبراير الحالى، استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي عدد من الشخصيات الهامة التي تمثلت في لقاء الفريق أول محمد الحسن عبد الله رئيس هيئة التصنيع الحربي السودانية والذي أعرب عن سعادته بتولي مصر لرئاسة الإتحاد الإفريقي ، وقد تم خلال اللقاء التأكيد على ضرورة التعاون من أجل تحقيق طفرة صناعية كبرى في مجال التسليح في القارة الإفريقية بما يعكس رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي لضرورة التعاون والاتحاد بين شعوب العالم من أجل تحقيق السلام في المنطقة.

كما التقى “العصار”  Mareh Labinskl – نائب وزير الدفاع البولندي والذي أعرب عن فخره بما شاهده من معروضات بجناح وزارة الإنتاج الحربي من مدرعات ودبابات وذخائر وأسلحة تعكس التقدم الذي وصلت إليه مصر في تكنولوجيا التصنيع الحربي وهو الأمر الذي يدعو إلى فتح مجالات للتعاون بين الشركات البولندية وشركات الإنتاج الحربي العاملة فى نفس المجال .
كما استقبل الوزير –  رومان جولوفشينكو – رئيس اللجنة الصناعية العسكرية – بدولة بيلاروسيا والذي أشاد بما شاهده من إمكانيات تكنولوجية وفنية متطورة بجناح وزارة الإنتاج الحربي بالمعرض والتي تعكس قوة مصر وتقدمها في مجال الصناعات العسكرية ، وقد أكد ” جولوفشينكو ” على اهتمامه بالتعاون القائم مع وزارة الإنتاج الحربي في العديد من مجالات التصنيع المدنية ،وأوضح أنه يسعى إلى التوسع في فتح آفاق التعاون لتمتد إلى الصناعات الدفاعية ، ومن جانبه أشاد “العصار” بقوة العلاقات التي تجمع بين الطرفين وضرورة العمل على تعزيزها ، وعن فخره بما شاهده من إمكانيات تكنولوجية للشركات البيلاروسية المشاركة في المعرض والتي تسعى وزارة الإنتاج الحربي إلى الإطلاع عليها عن كثب من خلال إيفاد وفود من الأطقم الفنية والمتخصصين بشركات الإنتاج الحربي لنقل التكنولوجيات الحديثة إلى مصر وتحديد أوجه التعاون المشترك بين الطرفين .
وبحث “العصار” مع عطية بن صالح المالكى – مدير عام الإدارة العامه لدعم التصنيع المحلي بوزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية سبل تعزيز التعاون المشترك لتمتد إلى مجالات التصنيع الحربي بعدما حقق التعاون بين الشركات في المملكة العربية السعودية وشركات الإنتاج الحربي نجاحاً على المستوى المدني ، وقد تم التأكيد على ضرورة تبادل الخبرات الفنية والتكنولوجية بهدف توطين الصناعة المحلية بكلا البلدين ، ويأتى هذا اللقاء تأكيدا لما تم مناقشته خلال لقاء المهندس  محمد بن حمد الماضي رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية بالمملكة والذى كان قد التقى بـ”العصار” فى نوفمبر الماضى وخلال معرض “EDEX2018” الذى أقيم فى مصر بديسمبر الماضى والذى تم التأكيد خلاله على ضرورة التقارب بين الدول العربية فى مجال الصناعات الدفاعية .

كما عقد وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال معرض “IDEX2019” عدد من اللقاءات مع ممثلى الشركات العالمية وكان أبرزها لقاء  بيرنارد برينر – نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والمبيعات – بشركة ايرباص للدفاع والفضاء – وقد أعرب “العصار” خلال اللقاء عن تطلعه من خلال هذا المعرض إلى عقد شراكات مع الشركات العالمية فى مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة ومنها تكنولوجيا “اير باص” المتطورة فى هذا المجال ، ودعا الشركة لتبادل الزيارات والوفود مع شركات الإنتاج الحربي للاطلاع علي التكنولوجيا المتوفره لدى الجانبين وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك .
وناقش مع  باسكال سوريس المديره التنفيذية – رئيس مجلس إدارة شركة ” تاليس” الفرنسية العاملة في مجال تصنيع أجهزة الإتصال ذات التكنولوجيا العالمية والتى تتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي في مجال تكنولوجيا الإتصالات ،وكذا إمكانية نقل الخبرات وتوطين التكنولوجيا المتقدمة بمختلف المجالات التي تعمل بها شركة “تاليس” خاصةً في مجال البحوث والتطوير وإنتاج الذخائر والمعدات الحربية في ظل اهتمام الجانب الفرنسي بتعميق التعاون مع مصر في المرحلة الراهنة وما تشهده من إصلاحات اقتصادية.
وخلال لقاء الوزير بالسيد رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لتصنيع الذخائر – أكد على ترحيبه بزيارة وفد من الشركة لشركات الإنتاج الحربي للتعرف على إمكانياتها التكنولوجية والفنية في مجال تصنيع الذخائر على أرض الواقع ومناقشة أوجه التعاون الممكنة بين الطرفين ، مضيفاً أنه يسعى إلى تبادل التكنولوجيا والمعرفة بين الجانبين من أجل تعميق التصنيع المحلى لمواجهة التطرف والإرهاب في المنطقة . 
كما قام وزير الدولة للإنتاج الحربي – بتفقد عدد من أجنحه الشركات المشاركة بالمعرض للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية في مجال أنظمة التسليح ، ووجه الدعوة لعدد من الشركات للمشاركة في معرض EDEX2020 الذي سيقام في مصر العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.