الأخبار

أدوية المناعة .. بارقة أمل لعلاج سرطان الرئة

لأول مرة، يحرز العلاج الذي يعزز جهاز المناعة نجاحا في تحسين البقاء على قيد الحياة إلى حد كبير، للمرضى الذين يعانون من أكثر أنواع سرطان الرئة شيوعا، ويذكر أنه نجح سابقا مع سرطان الرئة الأقل شيوعا.

وجدت دراسة أجرتها ميرك كيترودا، أن استخدام مجموعة العلاج المناعي، وهم 4 أدوية، عملت بشكل افضل من العلاج الكيماوي، لتأخير نمو الورم، فقد انخفض مستوى خطر الموت بالنسبة للمريض إلى النصف تقريبا.

يعمل الدواء المستخدم على كشف الغطاء عن بعض الخلايا السرطانية، التي تخفيها جهاز المناعة، ويصل سعره إلى 12500 دولارا، خلال الشهر.

تمت الموافقة، العام الماضي، على استخدام أحد المكونات الأربعة، كيتودرا، في علاج سرطان الرئة، لكن الأطباء كانوا على شك من فاعليته، إذ كانت عينة الدراسة صغيرة، ولم تظهر نتائج إذا ما كان الدواء يطيل العمر.

زالت هذه المخاوف والشكوك، عقب دراسة أجرتها الدكتورة لينا غاندي، بجامعة نيويورك، على عينة من 616 مريضا، تلقى البعض العلاج الكيماوي، وآخرون دواء كيتودرا، مع السماح لمن ساءت أحوالهم بتناول الدواء.

بعد عام واحد، كان 69% من المرضى الذين اعتمدوا على كيتودرا أحياءا مقابل 49% من الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.