الأخبار

رسالة مرعبة من بوتين لتيريزا ماي

اختبرت روسيا صاروخا أطلقت عليه ساتان “Satan-2 missile” وهو قادر على إزالة دولة بحجم ضعف بريطانيا من الوجود.

و السلاح “satan 2″  يعد أقوى من القنبلة التى قضت على هيروشيما بأكثر من ثلاثة آلاف مرة ولا يمكن رصده.

ويشير الاختبار أن هذه هي طريقة بوتن لإرسال رسالة واضحة إلى العالم   وبالأخص بريطانيا، وذلك بعد أن طردت تيريزا ماى 23 دبلوماسيا روسيا بعد تسميم العميل السابق سيرجى سكريبال وابنته في سالزوبورى .

ويعتبر الخبراء العسكريون أن هذا الصاروخ  هو أحد الصواريخ النووية التي لا يمكن ردعها أو وقفها.

إضافة إلى أنه غير قابل للتتبع بسبب مساره السريع حيث أن لديه القدرة على السفر عبر القطب الجنوبى بسرعة كبيرة نظرا لقوته الشديدة، أما الميزة الاكثر رعبا أن لديه القدرة على حمل 50 ميجا طن من المتفجرات النووية، مما يجعله أقوى ثلاثة آلاف مرة من قنبلة هيروشيما ! .

وقد اعرب بوتين قائلا : ” ان الاطلاق الأول لهذا الصاروخ حدث في نهاية ديسمبر من العام الماضي وفي هذه اللحظة نحن على أتم الاستعداد وجارى اختبار ال Satan missile … “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.