الأخبار

الأفيون وراء سر أزمة ترامب الجديدة

أكدت الأمريكية كيليان كونواي، مستشارة ترامب والمسؤولة عن التعامل مع أزمة الأفيون، على أن الأزمة القادمة هي أزمة الأفيون، ففى خلال الأشهر الـ15 الأولى من فترة ترامب الرئاسية وضع المسئولين نصب أعينهم هدف “القضاء على أزمة الأفيون”ومع ذلك الأمر يزداد سوءً.

وأشارت ” مستشارة ترامب”، إلى أنه لم تبدأ الأزمة في اليوم الأول الذي وصل إليه الرئيس ترامب أو حتى العام الماضي أو العقد الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.