اقتصاد وبنوك

مد فترة التقدم بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء

 

د. هالة السعيد: المبادرة تلقت 2000 مشروع حتى الآن

أعلنت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مد فترة التقدم للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية حتى 18 سبتمبر 2022 والمقدمة من كافة محافظات الجمهورية، على الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة www.sgg.eg.

وتأتى هذه المبادرة في إطار دور الدولة المصرية الريادي في مجال التنمية المستدامة، وما توليه الدولة من أهمية لتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات، وأنه تم مد مهلة التقديم نظراً للإقبال الكبير الذي شهدته المبادرة من المشروعات للمشاركة بها على مستوى مختلف المحافظات منذ فتح باب التقدم في 21 أغسطس الماضي.

وقالت د. السعيد إن إجمالي عدد المشروعات المقدمة حتى الاَن تخطى الـ 2000 مشروع على مستوى الفئات الست للمبادرة وعلى مستوى كل محافظات الجمهورية، وأن عدد المشروعات الكبيرة المتقدمة للمبادرة وصل إلى 321 مشروع، و451 مشروع متوسط، و224 مشروع محلي صغير، 567 مشروع غير هادف للربح، 293 مشروع تابع للشركات الناشئة، و403 مشروع تنموي متعلق بالمرأة وتغير المناخ والاستدامة.

وأضافت أن المبادرة تعد غير مسبوقة على المستوى العالمي، فهى تركز على التنفيذ والتطبيق على أرض الواقع، موضحة أنها تركز كذلك على جدية التعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتحول الرقمي من خلال تقديم مشروعات محققة لتلك الأهداف.

من جانبه أشار السفير هشام بدر، منسق عام المؤتمرات الدولية بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمنسق العام للمبادرة إلى أن المبادرة تستهدف العديد من المجالات على رأسها المشروعات التي تراعي معايير الاستدامة البيئية، والتي تؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون والتلوث، وتحافظ على الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى المشروعات التي تعزز كفاءة الطاقة والموارد، والتي تحافظ على التنوع البيولوجي وخدمات النظم البيئية والتي تساعد على التكيف مع تغيرات المناخ.

وكشف المنسق العام للمبادرة أنه تم التنسيق بين وزارة التخطيط والوزارات والجهات المعنية بالمبادرة فيما يخص التنسيق طوال مراحل المبادرة، ومخاطبة كافة محافظات الجمهورية للمشاركة وترشيح المشروعات.

ولفت إلى انه تم عقد البرنامج التدريبي الافتراضي لأعضاء اللجان التنفيذية بالمحافظات للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وعقد إدارة المبادرة اجتماعا تنسيقيا بحضور د. محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ لمناقشة كافة التفاصيل، بالإضافة إلى مجموعة من الندوات التعريفية بالمحافظات حول المبادرة وأهدافها وشروط الترشح لها.

و قامت المحافظات بنشر المبادرة باعتبارهم شركاء أساسين بها من خلال الإعلانات الالكترونية بالشوارع والميادين ونشر بيانات صحفية على وسائل التواصل الاجتماعي للمحافظة والجهات التابعة والتواصل مع القطاع الخاص والمجتمع المدني ومشروعات الناشئة والخاصة بالمرأة.

وتم العديد من الندوات التعريفية بالمحافظات لحث المشروعات في جميع الفئات الستة للمشاركة والتقديم بالمبادرة.

يذكر أن السيد رئيس مجلس الوزراء كان قد أصدر قرارًا رقم 2738 لسنة 2022 بشأن إطلاق مبادرة وطنية للمشروعات الخضراء الذكية في محافظات الجمهورية، وذلك استعدادًا لاستضافة مصر مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27؛ بهدف التأكيد على جهود الدولة في التعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ، تحت إشراف د. هالة السعيد،، ويتولى رئاسة لجنة التحكيم الوطنية د. محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر الدول الأطراف بإتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ.

ويتولى السفير هشام بدر منسق عام المؤتمرات بوزارة التخطيط؛ رئاسة اللجنة التنظيمية الوطنية ومنسق عام المباردة. وتضم اللجنة الوطنية كذلك كلا من المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والمشرف على جائزة مصر للتميز الحكومي، بالإضافة إلى خبير في مجال الحلول التكنولوجية الخضراء، ورئيس المنتدى المصري للتنمية المستدامة، وخبير في مجال الاقتصاد الأخضر والمناخ.