الأخبار

إبنة رؤؤف غبور: والدي مصاب بسرطان البنكرياس وإنتشر لبقية الجسم منذ مارس ونحاول قضاء أجمل ايام معه

كتبت : ألفت لبيب

كشفت دينا غبور إبنة رجل الاعمال رؤؤف غبور تفاصيل وتطورات حالته الصحية بعد إصابته بوعكه في الفترة الاخيرة قائلة : منذ عام ونصف علمنا انه مصاب بسرطان البنكرياس وحينها كان الطبيب وقتها واثق من شفائه لكنه لم يستجب للعلاج الكيماوي وقتها وتلقى علاج عبر الية أخرى وإستجاب وكان يسافر لاجراء فحوصات فقط ”
أضافت خلال لقاء ” خلال ” برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ON”:فوجئنا في مارس الماضي بإنتشار السرطان وتفشيه واخبرنا الاطباء أن أمامه اشهر ونحن الان فقط نحاول أن نقضي أجمل ايام في هذه الشهور ”
أكملت : ” لم يشتكي اي مرة ولم يقل يوماً أنه تعبان او مريض حتى وقت تلقيه للعلاج الكيماوي لم يشتكي يوماً وطوال الوقت لديه طاقة إيجابية حتى أخر عملية بسيطة أجراها اليوم كان خارج من غرفة العمليات سعيد ويرقص فهو رجل شجاع جداً
واصلت : ” مذكرات رؤؤف غبور كتبت لانه يملك حضور وطريقة جيدة في الكتابة والالقاء فنصجه مقربون حينها بكتابة تلك المذكرات لكنه لم يكن ياخذ الامر على محمل الجد وفي رحلة من رحلات العلاج لنيويورك وكان برفقة غبنه كمال ورجل الاعمال صلاح دياب وظل على مدار 12 ساعة يحخكي على تجاربة وخبراته في الحياه فنصحه دياب بكتابة تلك المذكرات وأنا وإخوتي شجعناه أنا وكمال ونادر واخبرناه أننا نحتاج معرفة تلك القصص خاصة رحلته بين الصعود والهبوط ”
إستطردت : ” اقنعناه أن يكتب ويلقي دون أن تكون للنشر وإنما هي لاولاده مما منحها مصداقية أكبر كونها مكتوبة لابنائه ”
تابعت : بعدما فرغ من كتباته لها وبذل فيها مجهوداً كبيراً أخبرنا دون تدخل منه أن سيقوم بنشرها ”
وأوضحت أنه بعدما قام بنشر تلك المذكرات لاقت صدى كبيراً لم نكن نتوقعه كاسرة وهو فرح وسعد بها كثيراً “