الأخبارتوك شو وفيديوهات

علي الدين هلال: تغيير السياسة لا يجب أن يرتبط بالمسؤول وهدفنا تقدم بلدنا

كتبت : ألفت لبيب

قال الدكتور علي الدين هلال، مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، إن هناك شعرة بين التعبير عن الرأي والتحريض والتهديد باستخدام العنف، مؤكدًا أن التحريض والتهديد مرفوضين تمامًا.

وأضاف علي الدين هلال، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أنه استمع لفتاتين من المشاركات في الحوار وكانتا أكثر من رائعتين، مفضلاً تأدية العمل الجيد حتى وإن تأخر الوقت، متمنيًا أن تكون الحكومة أكثر قربًا من المواطنين.

وتسائل مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، عن السبب الذي يمنع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، عن عمل حوارًا صحفيًا مع الإعلاميين شهريًا بشكل أوسع؛ يجيب فيه عن الأسئلة المطروحة على الساحة؛ لجعل الناس أكثر فهمًا.

وطلب الدكتور علي الدين هلال، ظهور أعضاء الحكومة (الوزراء)، أيضًا؛ للإجابة على أسئلة المواطنين؛ لافتًا إلى أن هذه الخطوة تجعل الحكومة أكثر قُربًا من المواطنين، وليس هناك ما يمنع من الاعتراف بالخطأ.

وتمنى مقرر المحور السياسي بالحوار الوطني، أن يكون هناك متابعة لأي قرار، ولدينا فرصة ذهبية للنظر في كل القضايا بهدوء ودون إثارة، وليس المقصود توجيه اللوم لأحد.

وأكد أن الهدف من الحوار الوطني هو مصلحة مصر وتقدمها، لافتًا إلى أن تغيير السياسة لا يجب أن يرتبط بتغيير المسؤول، وأن تكون هناك متابعة للتأثير على القرارات المتخذة.