الأخبار

قصواء الخلالي: الملف الاقتصادي بات حاليا أحد أهم الملفات التي تهتم بها كل الدول بلا استثناء

كتبت : ألفت لبيب

قالت الإعلامية قصواء الخلالي، إن بيان رئاسة الجمهورية الصادر، اليوم، والذي أفاد بمتابعه الرئيس عبدالفتاح السيسي لتطورات المؤشرات الاقتصادية، جائت تكملة لمتابعاته الدائمة والتي دائما ما يكون الرئيس حريصا عليها بشكل مستمر، مشيره إلى أن الرئيس دائما ما يهتم بكل ما يتعلق بحال المواطنين على المستوى الاقتصادي.

وأضافت “الخلالي”، خلال تقديمها لبرنامجها “في المساء مع قصواء”، المذاع على فضائية “CBC”، أن الملف الاقتصادي بات حاليا أحد أهم الملفات التي تهتم بها كل الدول بلا استثناء، كما واستعرضت الدكتورة هالة السعيد تطور المؤشرات الاقتصادية في مصر وعلى مستوى العالم، “شوفنا المؤشرات العالمية بتتجه لفين، وما نسب تأثرنا في تلك المؤشرات، خاصة بسبب عد الأزمة الروسية الأوكرانية وقبلها كورونا”.

واستطردت: “بالرغم من كل المشكلات التي مرت بها دول العالم ومنها مصر، ولكن استطاعت مصر تحقيق معدل نمو إيجابي مرتفع في العام المالي السابق، كما وتناول الرئيس السيسي خلال الاجتماع المسارات الأمنة والمتوازنة للاقتصاد المصري خلال تلك الفترة”.

وأوضحت أن الرئيس السيسي وجه كذلك باستمرار دراسة تداعيات مختلف الأزمات الدولية على الأداء الاقتصادي محليا، حيث جاء ذلك التوجيه بعدما قامت الدولة بما عليها من دراسات ومتابعات عن كثب فيما يخص المؤشرات الاقتصادية، ووجه باستمرار الدراسة والمتابعة.

وتابعت: “مثل تلك الدراسات تولد تخطيط جيد، وتساعد الدول في اتخاذ قرارات اقتصادية ودبلوماسية صحيحة، وكل تلك التفاصيل كانت على قائمة الاجتماع الذي جرى اليوم”.