الأخبار

رئيس الوزراء: حزمة إجراءات استثنائية لتيسير الإفراج عن الواردات وتخفيف الأعباء عن المستثمرين والمستوردين

كتبت/ مروة ابوزاهر

 

 

استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع الحكومة برئاسته اليوم، بالإشارة إلى حرصه على عقد اجتماعات دورية مع الوزراء الجدد في الحكومة، مؤكداً أن نهج الحكومة دوماً هو البناء على ما سبق تحقيقه من خلال الوزراء السابقين، واستكمال خطط الدولة المختلفة، وسعيها الدؤوب لتحسين الخدمات للمواطنين، وتحقيق تقدم في القطاعات المختلفة.

 

كما عرض رئيس الوزراء نتائج مشاركته، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في القمة الثامنة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية “تيكاد 8” التي عقدت بتونس، لافتاً إلى أنه أكد خلال إلقاء كلمته بالجلسة العامة بالقمة، على إيمان الدولة المصرية بأهمية تكامل العمل الإقليمي والقاري لدعم الجهود الوطنية سعياً للوصول إلى مرحلة التكامل الاقتصادي، واستدامة السلام، وتحقيق تطلعات دول القارة.

 

وأشار مدبولي إلى أن كلمته في قمة “تيكاد 8” شهدت كذلك التأكيد على دعم مصر الكامل للخطوات الإصلاحية التي يقودها الرئيس قيس سعيّد، وتمنياتها لتونس باستكمال الاستحقاقات المقبلة بنجاح، كما تقدم الرئيس التونسي، بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ولمصر التي كان لها دور بارز تاريخيا في تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية، وفي قيادة العمل الأفريقي المشترك.

 

وتطرق رئيس الوزراء أيضاً إلى نتائج لقائه برئيس الوزراء الياباني، على هامش قمة “تيكاد 8” ، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، كما أكد تقدير الدولة المصرية للدعم المُقدم من الجانب الياباني في العديد من المشروعات التنموية المهمة وعلى رأسها المتحف المصري الكبير، معرباً عن تطلعه لمشاركة نظيره الياباني في افتتاح هذا المتحف، وكذلك المشاركة في أعمال الدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ( COP27).

 

وعلى جانب آخر، أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء أن هناك اتصالاً يومياً مع محافظ البنك المركزي، في إطار تنسيق كامل بين الحكومة والبنك المركزي بشأن التحرك في عدد من المحاور الاقتصادية في الفترة المقبلة.

 

كما أشاد رئيس الوزراء بالإجراءات المهمة التي تم اعلانها أمس من جانب وزارة المالية، تنفيذاً للتكليفات الرئاسية، والتي تضمنت إقرار حزمة إجراءات استثنائية لتيسير الإفراج عن الواردات، وتخفيف الأعباء عن المستثمرين والمستوردين، فى مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة، على نحو يسهم في خفض أعباء الأرضيات والغرامات ومن ثم تقليل تكاليف السلع على المواطنين.

 

كما تضمنت الإجراءات قرارات تسهم فى منع تكدس البضائع بالموانى، حيث سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة الإفراج عن أى شحنات أنهت الإجراءات الجمركية، كما تم إيقاف تحصيل الغرامات الجمركية من المستثمرين والمستوردين المتأخرين فى إنهاء الإجراءات الجمركية بسبب المستندات المطلوب استيفاؤها من الجهات ذات الصلة؛ بما يساعد فى تخفيف الأعباء عنهم، ومن ثم لا يكونون مضطرين لإضافة هذه الغرامات الجمركية إلى تكاليف السلع.