الأخبار

شعبة المستوردين: ارتفاع الدولار غير مبرر.. وفوضي تعمل على إسقاط مصر اقتصاديًا.. فيديو

قال أحمد شيحة، عضو شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية، إنهم قابلوا قرار الدكتور محمد معيط وزير المالية بتسهيل الإفراج عن البضائع بالموانئ بالفرح؛ بعد الغرامات الكبيرة التي كان يتم دفعها يوميًا؛ ما كان ينعكس على تكلفة الإنتاج.

وأضاف، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن هناك قرارات خلال الفترة المقبلة سترفع المعاناة عن المستوردين وبالتالي المستهلكين، لافتًا إلى أن بعض الحاويات كانت تتكلف 150 دولارًا يتم دفعها كأرضية بالموانئ يوميًا.

وتابع أن هناك فوضى خلاقة اقتصادية تعمل على إسقاط مصر اقتصاديًا، لافتًا إلى أن مصر تحفل ببنية تحتية عظيمة لجذب المستثمرين، وإن حدث تعثّر في بعض المشروعات فإن هذا الأمر يحدث في العالم كله؛ وليس مصر فقط.

وأوضح أن ارتفاع سعر الدولار غير مبرر، مطالبًا بفك الارتباط بين الجنيه المصري والدولار الأمريكي، والتعامل من خلال سلة عملات مختلفة وليس الاعتماد على العملة الأمريكية فقط، موجهًا التحية لوزير المالية بعد تصريحاته القوية بشأن صندوق النقد الذي تتحكم فيه الولايات المتحدة الأمريكية؛ التي تسعى لخلق فوضى خلاقة.

وأكد أن هناك ارتفاعًا في أسعار الأجهزة الكهربائية بنسبة كبيرة، ولابد من مواجهة المافيا العالمية التي تحاول السيطرة على الأسواق، مشيرًا إلى أن هناك استغلالاً من بعض التجار للأزمة الحالية؛ مما يؤدي إلى رفع الأسعار على الجميع.

ولفت إلى أنه لابد أن تقوم المصانع باستيراد المواد الخاصة بصناعاتهم، مشيرًا إلى أنه بدأ التفاوض مع شركات صينية من أجل التعاون معهم باليوان الصيني؛ مؤكدًا أنه من السهل تطبيق هذه الخطوة مع كافة الدول التي بيننا وبينها مصالح اقتصادية، وهناك سلع يمكن الاستغناء عنها مثل السجائر التي تتكلف أكثر من 200 مليار جنيه.