نجوم وفنون

فنانة تونسية متهمة بخيانة زوجها في منزله.. فما القصة؟

كتبت: ألفت لبيب

تصدر اسم الفنانة التونسية ريم الريحاني الأيام الماضية محركات البحث وخصوصًا جوجل.

بعد انتشار أنباء تفيد بإلقاء القبض عليها هي وعشيقها بعد ضبطهما متلبسين بالزنا وحيازة المخدرات.

وجاءت بداية القصة عندما شك المخرج مديح بلعيد في تصرفات زوجته ريم الريحاني أثناء تواجده في فرنسا، وحتى ينهي شكوكه تجاهها قام بتركيب كاميرات مراقبة داخل منزلهما في تونس دون علمها.

ثم غادر مديح بلعيد تونس وسافر إلى فرنسا كعادته.

وأثناء تواجده هناك اكتشف ما كان يخشاه، وشاهد زوجته من خلال الكاميرات برفقة شاب مجهول داخل منزله.

وهما في وضع مخل ويتعاطيان مواد مخدرة.

وسرعان ما قام المخرج بإبلاغ قوات الأمن التونسية وتم القبض على ريم وعشيقها بتهمة الزنا وحيازة مواد مخدرة.

وبعد إلقاء القبض عليهما قام المخرج مديح بلعيد بالتنازل عن الشكوى التي أقامها ضد زوجته ريم الريحاني، وتم ترك الأمر في يد النيابة، ولكن مازال عشيقها مسجونًا بتهمة تعاطي مادة الكوكايين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.