الأخبار

تعرف علي كليات القمه

كتبت: ألفت لبيب

مع إعلان نتائج الثانوية! تتكرر مسرحية كليات القمة وكليات القاع!.

فهل هناك عِلم قمة وعلم قاع؟!.

أطباء الأسنان 4 أضعاف العدد المطلوب فى سوق العمل.. و61٪ من الصيادلة عاطلون.. و30٪ من خريجى الهندسة لا يجدون وظائف.

80٪ من الحاصلين على بكالوريوس إعلام لم يعملوا فى الصحافة أو الإعلام.. و90٪ من «سياسة واقتصاد» لم يلتحقوا بالسلك الدبلوماسى.

خريج حقوق: التنسيق مش آخر الدنيا.. ونجحت فى مجالى وحصلت على الماجستير من أكبر الجامعات فى بريطانيا وحالياً حصلت على وظيفة فى إنجلترا.

أستاذ جامعى: كنت من الأوائل والتحقت بإحدى كليات المرحلة الثالثة.. والقطاع الطبى والهندسى لا يسمو على الأدبى.. وكلنا نؤدى رسالة فى الكون.

«كليات القمة» فى مجتمعنا مسألة حياة أو موت بالنسبة للطالب، ويظن الكثيرون أن الالتحاق باحدى هذه الكليات يضمن له مستقبلًا زاهرًا ومكانة اجتماعية مرموقة، بغض النظر عما إذا كان مردود هذه الكليات مناسبًا له على المستوى العلمى أو حتى على المستوى المهنى فى المستقبل، أو مدى حبه أو رغبته فى دراسة هذا المجال، ما يجعل الدخول لهذه الكليات مجرد «وجاهه اجتماعية».