الأخبار

الخارجية المصرية تنجح فى استعادة آثار مهربة لأمريكا منذ 1927

تسلمت اليوم وزارة الآثار من وزارة الخارجية عدد ثلاثة قطع أثرية تم تهريبها من منطقة وادي الملوك فى مصر منذ عام 1927، أي ما يقارب من ثمانون عامآ وظلت مهربة إلى أن تم عرضها للبيع فى صالة مزادات بمدينة نيويورك وضبطت من قبل السلطات الأمريكية.

ومن جانبها صرحت السفيرة الدكتورة هبة المراسي مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية بأن القطع المذكورة تم تسليما إلى لجنة تابعة لوزارة الآثار، والتي أثبتت بعد فحص ومعاينة القطع المستردة إنها قطع أثرية مصرية تعود إلى الحضارة المصرية القديمة، وتمثل أجزاءً أدمية محنطة  عبارة عن” رأس ويدان ”  .

القطع الأثرية التى تم اعادتها

وأنه سيتم التعرف على تفاصيل أكثر بشأنها بعد إجراء الفحوصات اللازمة عليها.

وأضافت بأن القطع الأثرية قد تم إرسالها إلى وزارة الخارجية من قبل السفارة المصرية فى نيويورك بعد استلامها من وحدة مكافحة الإتجار فى الآثار بمكتب المدعى العام الأمريكي، وذلك بعد تنسيق استمر منذ شهر اكتوبر2017 .

من جانبها أعربت الخارجية المصرية عن وافر شكرها للسلطات الأمريكية التى ساهمت فى عودة الآثار المهربة إلى مصر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.