الأخبار

أخصائي تربية إيجابية تقدم روشتة للتخلص من مساوئ شعور الغيرة

كتبت: مروه أبوزاهر

قدمت الدكتورة رانا هاني أخصائي علمي النفس والتربية الإيجابية، روشتة لتربية الأبناء على تقبل الخسارة، مشددة، على أن هذا الأمر اطبيعي ويتعرض له أي إنسان: «لو حسيت إن أبنائي معندهمش روح المنافسة المسالمة لازم نلعب ألعاب فيها سباق وحد خسران وكسبان، وأعمل نموذج لما أخسر إيه بيحصل».

وأضافت هاني في حوارها  ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين مصطفى كفافي وجومانا ماهر: «شعور الحزن عند الخسارة طبيعي، فالمشاعر ليس فيها صواب أو خطأ، وبعد الخسارة يجب أن نحثهم على التدريب بشكل مستمر حتى نحقق الفوز».

وتابعت: «مينفعش نكسب ولادنا دايما في اللعب عشان يفرحوا، لكن لما يخسروا في أرض الواقع بيتصدموا، وبالتالي بعد ما نوريهم بنخسر ازاي نخليه يخسر وهو في حضني، ونعمل إقرار لمشاعر الحزن ونسمي مشاعره وقت الخسارة، مثل أنت زعلان؟! أنت غيران؟! شعور الغيرة قد يكون مفيدا عندما نهذبه ولا يتحول إلى حسد وحقد».

وأشارت، إلى عدة أشياء يمكننا فعلها حتى لا يؤذينا شعور الغيرة، وهي تمني الخير للشخص الذي نغير منه، وأن نهنئه ونفرح له، ورصد ما يفعله حتى يمكننا أن نويد عليه ونصل إلى وضعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.