الأخبار

الشيوخ يوافق علي مشروع قانون بحزمة مساعدات لأوكرانيا

كتبت: دينا لاشين

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، على مشروع قانون يتعلق بحزمة مساعدات عسكرية وإنسانية لأوكرانيا بقيمة 40 مليار دولار.

ومن المقرر الآن إحالة مشروع القانون إلى الرئيس جو بايدن للمصادقة عليه.

ووفقا لموقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي، تشمل الحزمة التي تجاوزت 33 مليار دولار كان البيت الأبيض طلبها في البداية، مساعدات عسكرية ودعما اقتصاديا ومساعدة إنسانية لتحقيق الأمن الغذائي في ظل الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية.

وأيد مشروع القانون 86 عضوا بمجلس الشيوخ، ورفضه 11.

ووافق مجلس النواب، على الحزمة الأسبوع الماضي، بتأييد 368 نائبا ورفض 57، بعد أن توصل قادة الكونجرس إلى اتفاق. وكان جميع النواب السبعة والخمسين المعارضين للحزمة من الجمهوريين.

وكان قادة مجلس الشيوخ يرغبون في تمرير مشروع القانون بشكل سريع الأسبوع الماضي عبر الموافقة بالإجماع، غير أنه تأجل بسبب طلب السناتور راند بول إضافة صيغة لمشروع القانون تتضمن الإشراف على الإنفاق.

وأشاد الرئيس بايدن بالموافقة على الحزمة، وعبر عن شكره للكونجرس “من أجل بعث رسالة واضحة من الحزبين” بأن الولايات المتحدة تدعم أوكرانيا.

وقال بايدن في بيان: “من شأن الموارد التي طلبتها أن تسمح لنا بإرسال المزيد، حتى من الأسلحة والذخيرة لأوكرانيا، وسد النقص في مخزوننا الخاص، ودعم القوات الأمريكية المتمركزة على أراضي حلف شمال الأطلسي”.

وقال: “بالإضافة إلى مساهمات حلفائنا وشركائنا، سنحافظ على تدفق المساعدات الأمنية والاقتصادية والغذائية والإنسانية لأوكرانيا وفي كل المنطقة وحول العالم، وتقوية أوكرانيا أكثر، في ساحة القتال وعلى مائدة المفاوضات”.

وأشار بايدن إلى أن حزمة المساعدة الأمنية الجديدة لأوكرانيا تشمل مدفعية وأجهزة رادار ومعدات أخرى، وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.