الأخبار

الذكري 48 لمذبحة بحر البقر تغيب عن اهتمامات تويتر

تمر اليوم الذكرى الثمانية والأربعين لمجزرة بحر البقر والتى راح ضحيتها ثلاثون طفلا بينما أصيب خمسون آخرون بعدما قامت إسرائيل بغارة جوية بطائرات الفانتوم الأمريكية الصنع لتدك مدرسة بحر البقر الإبتدائية المشتركة التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية فى يوم الأربعاء  الثامن من أبريل 1970 فى تمام الساعة التاسعة والثلث صباحا

وكانت المدرسة  عبارة عن مبنى من دور واحد قامت الطائرات الإسرائيلية بدكها بخمسة قنابل وصاروخين فجعلت من طلاب العلم أشلاء وتساوت المدرسة بالأرض فى جريمة لن تسقط بالتقادم ونقطة سوداء من بين العديد من مثيلاتها فى جبين إسرائيل وفى جبين كل من يساند الإرهاب

وبالرغم من اهتمام مواقع التواصل الإجتماعى برصد أهم المناسبات أو الأحداث التى تعيشها الأمة إلا أن الإهتمامات اليوم  غفلت عن ذكرى من المفترض أن تكون عصية على النسيان ,  فلم يعد يهتم أحد بهذه الذكرى التى هزت كيان الإنسانية كلها

ومن الغريب أن تتصدر مباراة كرة قدم بالدورى الإنجليزى إضافة لمباراة كرة القدم فى الدورى السعودى  أو مباراة كرة القدم بالدورى الأسبانى   أو مسابقة للغناء بقناة فضائية  كل الإهتمامات بينما يتغافلون عن مذبحة هزت كيان الإنسانية وتكشف حقيقة الكيان الصهيونى الذى أجرم فى حق أطفال  لا ذنب لهم

وشهد أهالى بحر البقر يوما عصيبا حيث قاموا بنقل التلاميذ المصابين بالجرار الزراعى لمستشفى المركز فى الحسينية بمحافظة الشرقية وتوفى عدد كبير منهم  ’ ومؤخرا  لجأ عدد من أهالى بحر البقر لملاحقة إسرائيل قضائيا للمطالبة بتعويضات و لكشف الوجه الحقيقى للكيان الإسرائيلى

رحم الله شهداء مدرسة بحر البقر  ورحم الله شهداء الوطن  ونسأل الله أن ينتقم من  من يبث الإرهاب والدمار فى كل ربوع الأرض وان يحرر المسجد الأقصى بمشيئة الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.